الثلاثاء، 8 مارس، 2011

بسم الله الرحمن الرحيم
اهلاً وسهلاً بكم في مدونتنا بعنوان(( المعاقين))
تتحدث مدونتنا عن المعاقين
وان شاء الله تعجبكم المدونة وتنال رضاكم
وشكراً

مؤسسين المدونة

الأسم : أمل عبدالعزيز
المنطقة : خورفكان
الدولة : الإمارات العربية المتحدة
العمر : 13 سنة
البريد الكتروني : dede-7@live.com

الأسم : خديجة قمبر
المنطقة : خورفكان
الدولة : الإمارات العربية المتحدة
العمر : 13 سنة
البريد الكتروني :fulla-ks@windowslive.com

ابداعات معاقين

  

ما يحتاجه هذا المعاق في مشاريعه هو عيدان الثقاب لقد بنا سفينة تايتنك و برج إيفل من أعواد الثقاب , والآن يريد أن يبني أكبر مسجد أقصى بأعواد الثقاب .





الرسام الأعمى
"رجل تركي مشهور في تركيا إسمه
Esref Armagan "
صار رساما مشهورا
موجود حاليا في أمريكا ويحاول العلماء والأطباء دراسة حالته العجيبة
ما يحير العلماء هو كيف يستطيع رجل أن يرسم شيء لم يره في حياته قط وبالطبع هؤلاء العلماء تأكدوا أن بصره لم ينضج مطلقا بعد فحصه وأن مخه لا يحس بالضوء بتاتا
وقام بعض العلماء باختبار قدرته على الرسم بعدة اختبارات يعجز فيها حتى المبصر
 



 
وهناك


طفله عمياء تبلغ من العمر 5 سنوات ولكنها تعزف على البيانو بشكل رائع ..

video   








بسم الله الرحمن الرحيم 
جئتكم اليوم وانأ حامل في جعبتي موضوع مهم جداً وله تأثير كبير علي بعض الأشخاص والعائلات في العالم بشكل عام، وأحببت أن أتناول معكم اليوم وأقوم بإلقاء الضوء علي هذه المشكلة ألا وهي مشكله المعاقين ونظره المجتمع إلى هؤلاء وكيفية النظر لهم .
يواجه المعاقين مشكلات نفسية خاصة، فقد يصابون بالإحباط، لأن عجزهم يجعلهم يشعرون
بأنهم مختلفون عن أغلب الناس. إلا أن بعض المعاقين يعتبرون عجزهم نوعاً من التحدي. وهذا ما يجعلهم يتغلبون على الإعاقة وقد تصعب العلاقات الاجتماعية على المعاقين. فالكثير من غير المعاقين لايحسون بالارتياح في حضور شخص معاق.ومن أهم ما يجب أن يتعلمه المعاق هو كيف يجعل الآخرين في حالة من الاطمئنان إليه .

الاثنين، 7 مارس، 2011

video

قصيدة عن المعاق

هـل شـربـت المر مـثـلي هـل تـوسـدت الأنــيـنْ ؟!
وتـجـرعــت الـمـآسـي وتقيأت الحـنــيـنْ ؟!
انت تـعـدو فـي سـرور تـتـشكـل كـالعـجــيـنْ
 وأنـا صــورة طــفـــلٍ آل ألا يــســتــكــيــنْ
*******
أشـعــرِونـي بـكـيـانـي لـيـس بالـعـطـفِ الـمهَيـنْ
أدمـجـوني مـع رفــاقــي واقـمعـوا حُــزْني الـدّفـيـنْ
واطــردوا عـنـي الـكـآبة وتــبـاريـحَ الــسـنـيـنْ
 خففوا عـنيّ قـيـودي إنـني مـثـل الـسـجــيـنْ


  *******
 تَـسْــمَـعُ الأصـواتَ حـوَلكْ أتـلــقـاّهـا طــنـيـنْ
فـي يـديـك الـنـاي يـشـدو فـي يـدي لحـن حـزيـنْ
غـير أنــيّ يا صـديـقــي مؤمــنٌ جَــلْــدٌ رزيــنْ
أسـتـمـدّ الـعـون دومـاً من إلــه الـعـــالـميـنْ

أسـتـمـدّ الـعـون دومـاً من إلــه الـعـــالـميـنْ